تصاعد تعذيب السجناء في طرة والاتهامات تطال رئيس المباحث والمأمور

مصر التعذيب في مصر

تصاعدت وتيرة التعذيب ضد المعتقلين في سجن طرة مع اتهام مسئولي السجن بالتورط في عمليات التعذيب، فقد قام كل من الضابط محمود عبد العظيم رئيس مباحث سجن طره ومأمور السجن وائل فخر الدين يوم الثلاثاء 2اكتوبر/تشرين، بتعذيب المعتقل عمرو عبد الوهاب موسي ما أدي إلى إصابته بجروح وكدمات في مناطق متفرقة في جسده.

وفي اليوم التالي قاما بتعذيب المعتقل عبد الرحمن البلتاجي ما ترك جروحا خطيرة في عينه ووجهه، وتم حلق شعره والزج به في سجن الجرائم الجنائية.

كما أقبل المسئولين في السجن على منع الطعام على كثير من المعتقلين وإغلاق “كانتين” السجن دون مراعاة لأى شعور إنساني تجاه المعتقلين.

وتشهد السجون المصرية منذ الانقلاب العسكري حوادث مأساوية وانتهاكات لحقوق المعتقلين دون وجود أي رقابة أو أفق لانتهاء تلك الانتهاكات والتعذيب بحق المعتقلين.

وفي وقت سابق أدانت منظمة السلام الدولية لحماية حقوق الإنسان، التجاوزات التي تحدث في السجون المصرية وناشدت الجهات المعنية بالتدخل لوقف تلك الانتهاكات وتوفير الرعاية الصحية والغذائية للمعتقلين .

وعلى الصعيد العام تعيش مصر حالة من التدهور الاجتماعي والاقتصادي والسياسي منذ حادث الانقلاب العسكري عام 2013 مع توغل نظام الانقلاب في انتهاك حياة المواطنين، بما يخالف المعايير الدولية لقوانين حقوق الإنسان التي تحمى المواطن من بطش الأنظمة الفاشية.

 

60 total views, 9 views today