رابطة الإعلاميين المصريين في الخارج تتضامن مع جمال خاشقجي

أكدت رابطة الاعلامين المصرييين في الخارج أنها تتابع عن كثب حادثة اختطاف الاعلامي السعودي جمال خاشجقي.

وقالت إنها تثمن الجهود والمواقف التركية الرسمية ازاء الأزمة وتأكيدها على أنه لايزال موجودا داخل مبنى القنصلية السعودية  ولم يخرج منها على الرغم من انكار الطرف السعودي لذلك.

وطالبت الرابطة في بيان لها اليوم السلطات السعودية بالإفراج الفوري عن الاعلامي جمال خاشقي وحملتها المسؤلية الكاملة عن سلامته ، وهو الذي لايزال في حوزتها  عبر جريمة  اختطاف أقل ما توصف به أنها استمرار لسياسات إرهاب الاعلاميين، رغم وجودهم على أراض دولة أخرى صاحبة سيادة وهو مايضر بالأعراف والتقاليد الدبلوماسية ويضرب بمواثيق حقوق الانسان الدولية عرض الحائط.

ودعت الرابطة جميع المنظمات الدولية المعنية بحرية التعبير وحقوق الانسان للتدخل وممارسة الضغوط وفضح هذه الجرائم التي تتخطى الحدود الجغرافية وتنتهك سيادة الدول.

وأكدت الرابطة أنها سوف تبحث الاجراءات القانونية اللازمة للرد على هذا الحادث ولحماية الجميع من تكراره، وذلك بالتنسيق مع المؤسسات التركية المعنية بحقوق  الإنسان وحرية التعبير .