المنصف المرزوقي: كيف سيقابل السيسي ربه بعد قتل الإنسانية 75 مرة؟!

دشّنَ الرئيسُ التونسيُ السابق المنصف المرزوقي  أولَ تحالفٍ عربيٍ ضدَ أحكامِ الإعدامِ التي يشهدُها العالمُ العربيُ في الفترة الأخيرة خاصة في مصر.

وقال المرزوقي رئيسُ المجلس العربي للثورات الديمقراطية إن حملة الإعدامات هي قضية مركزية و ليست موسمية معتبرا رفض عقوبة الاعدام موقف أخلاقي مستعجبا من موقف السيسي الذي وصفه بالقاتل.

وشن المرزوقي هجوما عنيفا على النظام المصري ورئيسه عبدالفتاح السيسي متسائلا كيف سيلقى السيسي ربه بدماء معارضيه وظلمه.

وقال في لقاء في مقابلة لقناة الشرق: “الله عز وجل وضعنا أمام تحدي كبير وهو أن من يقتل نفسا بغير ذنب وهو ما يحدث في أكثر من 95% من الإعدامات السياسية الجنائية بالدول العربية يعرض نفسه لذنب عظيم وهو قتل الناس جميعا”

وتلا الآية الكريمة ((مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا))

وقال: “لا أعلم كيف سيقابل السيسي ربه بعد قتل الإنسانية 75 مرة؟!.. وكيف يتحمل هذا الشخص.. كيف يستطيع أن ينام في بيته وهو قتل الإنسانسة 75 مرة”